السبب الحقيقي الذي كان وراء إقالة محمد ولد بلال

أكدت مصادر موثوقة أن السبب الحقيقي الذي كان وراء إقالة مدير شركة الكهرباء محمد ولد بلال من منصبه، هو رفضه للضغوط السعودية التي تهدف إلى تغيير شروط المشاركة في صفقة الخط الكهربائي 225 كيلوفولت الرابط بين نواكشوط و نواذيبوا، والممولة من طرف الصندوق السعودي للتنمية بقيمة 200 مليون دولار.

حيث جاءت تلك الضغوط -غير المسبوقة- بعد فتح العروض المقدمة من قبل 43 شركة عالمية…وفق المصتدر

وكان محمد ولد بلال قد أقيل في اجتماع الوزاراء المنعقد أمس الخميس في القصر الرئاسي، إقالة وصفت بـ”المفاجئة“.

 

شاهد أيضاً

بيان مشترك من نواب المعارضة

مثل القرار الفجائي والاستعجالي  لمكتب الجمعية الوطنية القاضي برفع الحصانة  عن النائب بيرام الداه أعبيد …