بوغى: مسيرة في اتجاه نواكشوط

انطلق صباح اليوم من مدينة بوغى جنوب لبراكنة العشرات من الموريتانيين العائدين من السنغال في مسيرة راجلة في اتجاه نواكشوط تهدف إلى لفت الانتباه لمعاناتهم بمناسبة مرور خمس وعشرين سنة على تهجيرهم نحو السنغال .

وقد حمل النشطاء الزنوج شعارات تطالب بدمجهم في الحياة النشطة ، وإعادة أراضيهم وممتلكاتهم والتعويض للمنمين والمزارعين من ضحايا أحداث 89 ــ و91 ، وتتساءل عن حقوقهم في الوثائق المدنية .

المشاركون في المسيرة قالوا “إن الحكومة الموريتانية لم تف بالوعود التي قطعت على نفسها عندما أعادتهم من السنغال ، مؤكدين أنهم يعيشون حاليا في ظروف لا تطاق وأن الهدف من مسيرتهم إلزام السلطات بالوفاء بتعهداتها “.

السلطات المحلية قابلت المسيرة بالتجاهل ولم يكلف والي البراكنة الذي وصل مدينة بوكى قبل ساعات من انطلاقها نفسه عناء مقابلة أصحابها . يذكر أنه بناء على اتفاق بين الحكومة الموريتانية ونظيرتها السنغالية والمفوضية العليا لغوث اللاجئين تم تنظيم عودة 25 ألف شخص كانوا يتواجدون على الأراضي السنغالية وذلك خلال الفترة الممتدة بين يناير 2008 وحتى مارس 2012.

وكانت موضة المسيرات الراجلة قد بدأت من الشمال الموريتاني في مارس 2012 بقافلة نواذيب التي أطلق عليها أصحابها قافلة الأمل الأخير والتي انتهت مسيرتها بمقابلة الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز .

شاهد أيضاً

مرض الحصباء يتسبب حالة وفاة في كيفه

قال المدير الجهوي للعمل الصحي بلعصابه محمد أحمدو عبدي إن مرض الحصباء تسبب في حالة …