ولد عبد العزيز يغادر البلاد لإجراء فحوصات

eziz

من المقرر أن يغادر الرئيس محمد ولد عبد العزيز الليلة العاصمة انواكشوط متوجها إلى دولة خارجية -لم يحددها المصدر- لإجراء بعض العلاجات ولقضاء فترة نقاهة.
وتضيف المصادر أن الرئيس يحاول إخفاء الدولة التي توجه إليها لكي يقوم بعلاجات ضرورية نصحه بها الأطباء المشرفون على متابعة صحته.
وقد غادرت حرم الرئيس وأحد نجليه موريتانيا قبل أسبوعين لوضع الترتيبات اللازمة لهذه العلاجات التي يصر المصدر أن الرئيس حريص على عدم تسرب معلوماتها للرأي العام ولا يتوقع المصدر أن يكون قد غادر لباريس.
وحسب المصدر فإن الرئيس قرر تأجيل انتخابات الشيوخ لحين عودته حيث نصحه الأطباء بالراحة والبعد عن تسيير الشأن المحلي وقرر رمي بالونة اختبار لإشغال السياسيين بالحوار حتى يكمل فترته التي حددها الأطباء بأسبوعين على الأقل.
وهكذا جاء ترتيب البيت الداخلي وعودة الوزير السابق ملاي ولد محمد لقظف للقصر الرئاسي ليتابع بعض الملفات التي تتطلب خبرة؛ كما قرر عدم فتح ملفات يتطلب فتحها وقتا متسعا للحسم فيها ومن بينها حادثة “السجن المدني”.

الصحراء

شاهد أيضاً

بيان مشترك من نواب المعارضة

مثل القرار الفجائي والاستعجالي  لمكتب الجمعية الوطنية القاضي برفع الحصانة  عن النائب بيرام الداه أعبيد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *