الجزائر تحتضن الأحد توقيع اتفاق سلام بين أطراف النزاع في مالي

mali new_0_0

توقع حكومة مالي وست مجموعات مسلحة في شمال البلاد الأحد اتفاق سلام في الجزائر، وفق ما أفادت وزارة الخارجية الجزائرية لوكالة الأنباء الفرنسية.
وقال مصدر في الخارجية الجزائرية إن “الأطراف الماليين سيوقعون برعاية الجزائر اتفاق سلام صباح غد”.
ودعت الخارجية الصحافيين إلى “احتفال لتوقيع اتفاق السلام والمصالحة في مالي المنبثق من آلية الجزائر بالأحرف الأولى، الأحد في الأول من آذار/مارس في الساعة 8,30 (7,30 ت غ) في فندق أوراسي”.
وكانت الوساطة الجزائرية عرضت أخيرا للطرفين مشروع اتفاق جديدا.
وبهدف إيجاد توازن بين مطلبي السيادة والحكم الذاتي المتناقضين، يدعو النص الذي حصلت وكالة الأنباء الفرنسية على نسخة منه إلى “إعادة بناء الوحدة الوطنية للبلاد على قواعد تحترم وحدة أراضيها وتأخذ في الاعتبار تنوعها الاتني والثقافي”.
ووقع أطراف النزاع في 19 شباط/فبراير برعاية الجزائر والأمم المتحدة “إعلانا” يلحظ وقفا فوريا “لكل أشكال العنف”.
والمجموعات المسلحة الست هي الحركة الوطنية لتحرير أزواد والمجلس الأعلى لوحدة ازواد وحركة ازواد العربية وحركة أزواد العربية المنشقة وتنسيقية الشعب في ازواد وتنسيقية حركات وجبهات المقاومة الوطنية.
ومنذ تموز/يوليو 2014، أجرت الحكومة المالية والمجموعات الست خمس جولات تفاوضية أربع منها في الجزائر.

شاهد أيضاً

برام يرفض طي الخلاف مع ولد مولود وديا

رفض النائب البرلماني المعارض بيرام الداه اعبيد، مبادرة “مساعي حميدة” قادها رئيس حزب التحالف من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *