كواليس من لقاء ولد عبد العزيز ببرلمانيي الأغلبية

864583834073

كشفت مصادر إعلامية عن خفايا وكواليس مثيرة، تتعلق باللقاء الذي جمع الأيام الماضية الرئيس محمد ولد عبد العزيز ببرلمانيي الأغلبية.
فقد كان اللقاء يفتقد للوقار، حيث طبعه الهرج والمرج، خلاف ما يفترض من أن يكون من إحترام للمقام في حضرة الرئيس، الذي لم يظهر بعض النواب أي إحترام له، من خلال خروجهم المتكرر في حضوره للتدخين أو إلى “المراحيض”، وكان أكثر المطبلين يصرخ بأعلى صوته مخاطبا عزيز: “الرئيس ارفع صوتك كلامك مان سامعينو”، وآخرين يصرخون عليه: “أكبظنه عثمان ماه لاه إسجلن”، وذلك بطريقة فوضوية غريبة، كما كان بعض النواب يعلق تعليقات جانبية على حديث الرئيس وأحيانا بسخرية، ووقعت خلبطة بروتوكولية في بداية اللقاء، عندما حضر الوزير الامين العام للرئاسة مولاي ولد محمد لقظف، وجلس على المنصة، فتم إنزاله ليجلس بين النواب وهو ما ظهر إستياءه منه، فيما كانت القاعة ضيقة، ووقع تدافع قرابة عشرة نواب على قنينة ماء دخل بها أحد موظفي الرئاسة، لتفوز بها إحدى البرلمانيات. وقد حاول ولد عبد العزيز خلال اللقاء، وهو لا يسعى للتهدئة، عندما تحامل على عمال شركة “سنيم” المضربين ووصفهم بأوصاف غير لائقة من رئيس للجمهورية.
كما ظهر من خلال اللقاء، أن ولد عبد العزيز يتحرك في إتجاه موقف قد تم حسمه تلقائيا من طرفه وهو قضية “الحوار”، وأنه يسعى لمأمورية ثالثة ويبحث عن طريق لتحقيق ذلك، بينما ظهر بعض النواب الموالين وهم يعارضون بصرامة حل البرلمان، حتى أن الطريقة التي كانوا يعبرون بها كأنهم نواب معارضة، حيث كان من أشد معارضي حل البرلمان النواب: محمد المخطار ولد الزامل، محمد الأمين ولد الشيخ وميمونة بنت التقي. وقد كان ولد عبد العزيز يرد أحيانا بعفوية دون تأني في الرد، خصوصا عندما خاطب النواب قائلا: “انتوم اتكلمتو عن البرلمان ولا اتكلمتو عن الرئاسة”، وكأن لسان حاله يقول: “تحدثتم عما يتعلق بكم ولم تتحدثوا عن مشكلتي”. وقد أعتبر بعض المراقبين، أن ولد عبد العزيز إذا كان فعلا يبحث عن مأمورية ثالثة، فإنه يخالف بعض الرؤساء الأفارقة في نهجهم، والذين يسعون لها في آخر مأموريتهم، بينما يبحث هو عن الطريقة في بداية مأموريته.
كما كشف ولد عبد العزيز للبرلمانيين خلال اللقاء، أن الوثيقة المقدمة تقترح إنتخابات رئاسية قبل الإنتخابات النيابية والبلدية

ميادين

شاهد أيضاً

مرض الحصباء يتسبب حالة وفاة في كيفه

قال المدير الجهوي للعمل الصحي بلعصابه محمد أحمدو عبدي إن مرض الحصباء تسبب في حالة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *