ولد عبد العزيز سوف ندرس العريضة المقدمة أخيرا من طرف المعارضة

7571967-11687346

قال رئيس الجمهورية محمد ولد عبد العزيز أنه كان ولازال مستعد للحوار مؤكدا أن التنمية والحوار أولوية بالنسبة له مضيفا أن مداولات المعارضة في ما بينها كانت وراء تأخير الحوار مشيرا أن بعض أحزاب المعارضة كانت قد طالبته بالحوار قبل أن تشترط ربطها الدخول فيه بإنهاء أزمة إضراب عمال الشركة الوطنية للصناعة والمناجم (سنيم) الذي بدأ منذ وقت قريب حسب تعبيره
وأضاف: “نحن راغبون في الحوار وسبق أن تقدمنا بعريضة تضم 20 بنداً تمثل أبرز مطالب المعارضة وأكدنا استعدادنا لتلبيتها”
وأشار ولد عبد العزيز أن الحكومة سوف تدرس العريضة المقدمة أخيرا من طرف المعارضة وسترد عليها في الوقت المناسب”، وفق تعبيره.
جاء ذالك في لقائه مساء اليوم الاثنين مع أطر ولاية الحوض الشرقي

شاهد أيضاً

أسماء الفائزين في مسابقة شيخ القراء سيدي عبد الله بن أبي بكر التنواجيوي

أعلنت جمعية ربط الجسور الخيرية أسماء الفائزين في النسخة الثامنة من جائزة شيخ القراء سيدي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *