العالم يشاهد عاشر كسوف كامل للشمس في القرن الحادي والعشرين وأول كسوف في العام 2015

Eclipse-Soleil_0

 

حدثان مختلفان يشدان اهتمام عشاق الظواهر الطبيعية اليوم الجمعة وغدا السبت لكن ينبغي أن يترافقا مع تدابير احترازية. فوضع النظارات الخاصة إلزامي خلال كسوف الشمس وسيحجب القمر الجمعة نور الشمس كليا لفترة وجيزة في شريط على شكل نصف دائرة في غرينلاند. وكلما تم الابتعاد عن هذه المنطقة كلما كان الكسوف أقل
وهو عاشر كسوف كامل للشمس في القرن الحادي والعشرين وأول كسوف في العام 2015. ويحصل في يوم اعتدال الربيع الذي تنتقل خلاله الشمس من نصف الكرة الجنوبي إلى نصفها الشمالي.
وفي منطقة عرضها 500 كيلومتر وطولها 5600 كيلومتر تمتد من شمال الأطلسي إلى القطب الشمالي، سيحجب القمر تدريجا الشمس حتى تختفي كليا مدة دقيقتين و47 ثانية كحد أقصى.
وستتمكن قلة قليلة من الناس من رؤية الكسوف كاملا في جزر فارو الأرخبيل الدانماركي شبه القطبي قرابة الساعة 09,41 بتوقيت غرينتش وفي أرخبيل سفالبارد النروجي قرابة الساعة 10,11 ت.غ. وستتحول الشمس عندها لفترة وجيزة جدا إلى أسطوانة سوداء. وسيظهر منها فقط هالة مضيئة.
وفي منطقة واسعة في محيط هذين الأرخبيلين، سيكون الكسوف جزئيا ولا سيما في الدول الأوروبية وفي أفريقيا الشمالية وشمال غرب آسيا.
وأوضح فيليب ايناريخوس رئيس تحرير مجلة “سييل اي اسباس” الفرنسية أن “المشهد رغم ذلك سيكون رائعا” شرط أن تكون الأحوال الجوية مؤاتية.
النظارات الواقية إجبارية!
في المقابل ما أن يضع الشخص نظارات واقية يمكنه متابعة كيف أن القمر يحجب تدريجا نور الشمس التي تتحول عندها إلى هلال.
ويحصل الكسوف الكامل عندما يمر القمر بين الأرض والشمس في وقت تكون فيها الكواكب الثلاثة مصطفة في خط مستقيم.
لكن ثمة شرطا إضافيا على ما يقول دوني سافوا “فينبغي أن يكون القمر متدنيا بما يكفي وقريبا بما يكفي من الخط الذي يمر عبر الأرض والشمس حتى تحصل هذا الظاهرة”.
تفسير الظاهرة!
وللمفارقة أن الشمس أكبر 400 مرة من القمر إلا أنها 400 مرة أبعد منه. ويمكن للقمر أن يحجب الشمس كليا عن الناس الذي يقفون في الظل الذي تعكسه على سطح الأرض.
وسيكون القمر في الواجهة السبت أيضا مع حركات مد كبيرة جدا ستطال خصوصا خليج فوندي في كندا وسواحل الأطلسي والمانش وبحر الشمال.
موجات مد!
والمد ناجم عن قوة جاذبية القمر والشمس على المحيطات.
ولحصول حركات مد كبيرة ينبغي على الأرض والقمر والشمس أن تكون مصطفة كما يحصل في عمليات الكسوف على ما أوضح كيفن هورسبورغ من المركز الوطني البريطاني لعلوم المحيطات مضيفا “لحصول حركات مد كبيرة جدا ينبغي أن يكون القمر فوق خط الاستواء”.
يضاف إلى ذلك أن القمر سيكون السبت على أقرب مسافة له من الأرض.

شاهد أيضاً

أسماء الفائزين في مسابقة شيخ القراء سيدي عبد الله بن أبي بكر التنواجيوي

أعلنت جمعية ربط الجسور الخيرية أسماء الفائزين في النسخة الثامنة من جائزة شيخ القراء سيدي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *