لهذه الأسباب منعت السلطت استيراد الملابس المستعملة

All_Kinds_Of_Used_Clothes_and_Shoes

تتجه السلطات بموريتانيا إلى إصدار قرار يمنع استيراد الملابس المستعملة من الخارج؛ رغم إقبال الأسر محدودة الدخل على شراءها نظرا لتدني سعرها وجودتها بعد إعادة تنظيفها.
وكانت السفارة الموريتانية في واشنطن قد منعت توريد المواد المستعملة إلى موريتانيا بحجة نقلها لبعض الأمراض من الولايات المتحدة إلى بلد كمورييتانيا في أقصى القارة الافريقية.
لكن عاملين في قطاع بيع الملابس المستعملة كشفوا خلفية القرار الذي يستهدف إنهاء استيراد الملابس والمواد المستعملة رغم سوقها الكبير، ويعتبرون أن الهدف هو أن جهات مقربة من رأس النظام الحالي تعتزم إطلاق مصنع يعيد إنتاج الملابس التي يتم استيرادها من الخارج ويوزعها بأسعار منافسة في السوق الموريتاني ويؤكدون أن أيا من دول العالم لم تطلق تحذيرا كهذا رغم أن بعضها أكثر إطلاقا لحملات الوقاية وأكثر تصنيفا في مجال الوقاية من الأوبئة من بلدنا.

شاهد أيضاً

جريمة قتل جديدة والضحية شاب في مقتبل العمر

توفي مساء امس في قرية بوگي، الشاب فاضل ولد يرگ (الصورة)، متأثرا بجراحه، بعدما تلقى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *