تيام صمبا : لقد تم كالعادة إقصاء الصحفيين الزنوج من حوار الرئيس

صمبا

قال زعيم القوى التقدمية للتغيير –افلام سابقا- تيام صامبا إن الرئيس محمد ولد عبد العزيز بدا في مؤتمره الصحفي مترددا يقدم إجابات غير قطعية وكأنه لم يراجع جيدا الملفات والأرقام التي يتحدث عنها.
صمبا قال في مقابلة مع صحيفة القلم الناطقة بالفرنسية وترجمها مركز الصحراء القلم إن المؤتمر الصحفي تميز كذلك بعادة لدى الرئيس تتمثل في تقزيم الأزمات الوطنية الكبرى أو حتى نفيها من أساسها مثل ما يحدث حاليا تجاه أزمة إضراب عمال اسنيم وكذلك التعامل الأزلي مع قضية التعايش الوطني.
صمبا كذلك ندد بإقصاء الصحفيين الزنوج من حوار الرئيس حيث اقتصر تمثيلهم على صحفي واحد وكان حضوره باهتا حسب صمبا، كما أن حديث الرئيس كان بالعربية كله بل إنه تردد عندما طرح عليه سؤال بالفرنسية هل يجيب بها أم لا، في تجاهل لمكونات المجتمع الموريتاني الأخرى التي لا تتحدث العربية.
وذكر تيام صمبا في هذا الصدد بتصرف مولاي ولد محمد لغظف عندما كان وزيرا أول قبل سنوات عندما خاطب صحفيا زنجيا بالقول: إما أن تتحدث العربية أو لن تفهم شيئا، مضيفا أن سياسة الإقصاء هذه معتادة من طرف الرئيس وحكومته.
الزعيم السياسي الزنجي قال إن الوحدة الوطنية تمر حتما عبر احترام التنوع وضمان المساواة بين المكونات الوطنية. فموريتانيا ليست عربية فقط بل بولارية وولفية وفرانكفونية.
تيام صمبا أبدى –من جهة ثانية- قناعته بعدم جدية الرئيس في الحوار في ظل رفضه لمقترحات المعارضة الممثلة في المنتدى.

Le Calame N° 972

شاهد أيضاً

من هو السفير الأمريكي الجديد في موريتانيا

رشح الرئيس الأمريكي جو بايدن الدبلوماسي كريستوف آندر توكو لمنصب سفير الولايات المتحدة في العاصمة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *