هل فعلا لهذه الأسباب ألغيت منح الطلاب

التدريس

أكدت مصادر إعلامية أن وزير التعليم العالي والبحث العلمي سيدي ولد سالم تعرض لانتقاد شديد من وزير المالية المختار أنجاي خلال اجتماع الحكومة الأخيرة بسبب رفعه نسبة الممنوحين بموريتانيا إلي ثلاثة آلاف شخص.

وقالت المصادر إن ولد سالم دافع عن رأيه، غير أن وزير المالية أصر علي أن الغلاف المالي المخصص للمنح يصعب صرفه كاملا، وإن الأمر سيضاعف من عدد الممنوحين في المستقبل بفعل خفض مستوي التنقيط، وفتح المجال أمام هجرة واسعة للطلاب الباحثين عن الدراسة في الخارج بدل الركون للمؤسسات القائمة بموريتانيا.

وقد تدخل الرئيس موجها الأوامر لسيدي ولد سالم بالغاء المنح، واعدة فتح المجال أمام اللجنة من أجل اختيار لائحة جديدة يتم فيها تقليص الممنوحين للخارج بشكل كبير، مع التركيز علي زيادة الممنوحين داخليا لتشجيع المؤسسات الموريتانية.

وقد أصيب الوزير بنوبة غضب شديدة، لكنه قرر ابتلاع القرار بشكل نهائي، والظهور في التلفزيون للدفاع عن قراره الجديد، محملا نفسه الخطيئة التي وقعت، ومعتبرا الأمر مجرد خطأ من وزير غير ملم بدهالز الأمور بموريتانيا، وكيفية اتخاذ القرار.

نقلا عن موقع زهرة شنقيط

شاهد أيضاً

أسماء الفائزين في مسابقة شيخ القراء سيدي عبد الله بن أبي بكر التنواجيوي

أعلنت جمعية ربط الجسور الخيرية أسماء الفائزين في النسخة الثامنة من جائزة شيخ القراء سيدي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *