الاتحاد العام للعمال الموريتانيين” يخلد عيد الشغيلة الدولي

UJUmaiK

بمناسبة العيد الدولي للشغل، نظم الاتحاد العام للعمال الموريتانيين مهرجانا جماهيريا، قبالة مقره المركزي الواقع غربي سوق العاصمة.

وتخللت المهرجان خطابات رؤساء الاقسام في مختلف المؤسسات، معبيرن عن مطالب الشغيلة كل حسب رؤيته لواقع العمال والمطالب الاكثر الحاحا، بالنسبة له، وبمختلف اللغات الوطنية.

في الصباح الباكر نصب الاتحاد العام للعمال الموريتانيين، منصته الرسمية ليتداعى اقسام الاتحاد من مختلف الاقسام والقطاعات المصنفة و غير المصنفة الى حيث نصبت المنصة.

واتيحت الفرصة لمختلف ممثلي الاقسام للتعبير عن رؤاهم، وتحدث ممثلون عن كل من شركة ابيزورنو، السائقين، الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، الصحافة، متقاعدو الجيش الوطني….

وبعد أن استمع الحضور الى المطالب الملحة للعمال ورؤيتهم للواقع، حضر المكتب التنفيذي للاتحاد العام للعمال الموريتانيين الى المنصة.

المنسق الجهوي ابراهيم ولد بوبكرن ادان بشدة ما يتعرض الباعة المتجولون من مصاردة لسلَعهم وطردهم من السوق في ظل عدم اتاحة البديل، لهم وقال ولد بوبكر ان مثل هذا الامر لا يمكن السكوت عليه، مهما كانت الجهة التي تقف وراءه ومهما كانت المصلحة المتوخاة من ورائه ما دام يتم بهذ الشكل، وقال انه لا احد يمانع في تنظيف العاصمة وتنظيم شوارعها، لكن لابد من طرح البديل لهؤلاء الباعة الضعفاء.

السيدة هاوا سي تحدثت باسم المرأة العاملة قائلة: إن حق العامل خط احمر لا يمكن لأي كان الالتفاف عليه، ولكن لابد للعامل أن يتحلى بالارادة القوية ليكون هو من ينتزع حقه بيده ولنفسه دون اتكال على أي جهة.

بعد ذلك افسح المجال للمكتب التنفيذي للاتحاد ليتحدث كل من :

الامين العام للاتحاد العام للعمال الموريتانيين السيد الشيخ سيد احمد ولد سيد ام، الذي القى كلمة افتتاحية مذكرا العمال بان عيد العمال مناسبة لعرض حصيلة السنة الماضية والاستعداد لطرح مشاكل العمال على الجهات المختصة بغية تلبيتها.

وذكر ولد سيد ام العمال، بالوسائل التي ينتهجها الاتحاد لحل المشاكل العالقة في ظرف قياسي من خلال التعامل بعض الاجراءات الادارية الرتيبة التي تهدف بالاساس الى اللالتفاف على حقوق العمال نظرا لتعقيدها وطول الفترة الزمنية التي تاخذها.

وقال ولد سيد امو ان الاتحاد العام للعمال الموريتاني وقف في مرات عديدة مع مطالب العمال بعدة جهات مختصة مثل محكمة الشغل بغية الحسم في مشاكل العمال.

نص الخطاب:

اخوتي مناضلي الاتحاد العام للعمال الموريتانيين،

تخلدون اليوم مناسبة عزيزة علينا جميعا العيد الدولي للشغل ثمرة نضالات العمال, و تدركون انها مناسبة للإعلان عما تحقق من مطالبكم في السنة الماضية و تحيينها مع ما استجد منها , و لم يقصر اتحادكم عن تصديه لكل الممارسات الضارة بالعمال و ترجم ذلك حضوره الدائم امام لجان التوفيق و فض النزاعات و محاكم الشغل , ولقد وقف مرارا للحصول علي حقوقهم دون الرضوخ الي اطالة المساطر التي يعول عليها رب العمل علي اطالة أمدها و مع ان مطالب السنة الماضية حصلت فيها اخيرا بعض الانفراجات ضمن سياسات اجتماعية املتها ظروف التجاذبات السياسية و عرقلت هذه الظروف الدخول في حوار حول اساسياتها مثل سياسة التشغيل و تعميم الضمان الاجتماعي و رفع مستوي السقف الصحي و انتهاج سياسة تكوينية ذات فعالية في الحد من البطالة و البطالة المقنعة و الحد من العمالة الوافدة مع وجود كفاأت و قدرات وطنية معطلة يشفع لها في بعض الأحيان جهوية و قبلية الاستثمارات و يعزز هذا تهميش المركزية النقابية ذات الاستحقاق في ابداء رأيها في الشروط المطلوبة لحماية قوي الانتاج يضاف الي ذلك تدني الاجور و غياب سياسة سكنية و وسائل نقل كافية يبقي مهما حشد طاقاتكم انتم العمال علي الخط الامامي للمواجهة ان لها ان تبز قوة تصدي في خطوات عملية و فعالة

ايها الاخوة,

لقد استغل الاتحاد العام للمال الموريتانيين اسلوب المرونة و الالتزام و الحرص علي تحقيق السلم الاجتماعي و الاستقرار في علاقات العمل سواءا في علاقاته مع الحكومة كمعمل رئيسي او ارباب العمل و اسهم في حلحلة العديد من الهزات الظالمة للعمال اذا ما استمرت, في قطاع المعادن و التعليم و الصحة و الادارة العامة و عمال الموانئ و الاحواض و جند الاتحاد كافة قواه لاستنهاض القوي الوطنية من اجل توفير سياسة اجتماعية ثابتة تخلق توازنات مؤداها اشاعة العدل و الوءام بين اطراف الانتاج و حماية المستهلكين بتحقيق كفاف وطني لتبرز الارادة الوطنية المعلنة و اذا كان الفشل في تحقيق مطالب العمال ظل باديا للعيان فان اليأس لم و لن يؤثر علي مسطرة نضالنا و يعزز ذلك ما لمستاه من و زير الوظيفة العمومية و العمل و عصرنة الادارة السيد سيدنا عالي ولد محمد خونه من انفتاح و تشاور مع المركزيات النقابية ساعد علي حل بعض القضايا التي كادت تعصف بالبلد من بينها قضية عمال ميناء انواطشوط المستقل و ما جعلنا نتفاءل لمصير مطالبنا التي سنقدمها اليه هذه السنة بعد ان بقيت سنوات مقبورة في دواليب الوزارة

ايها الاخوة,

اذا كان تحركنا الداخلي قد ساهم في حل بعض المشاكل فان تحركنا الخارجي كان له دوره الفعال و غير خاف عليكم ان عضوية منظمتكم في الاتحاد العلمي للنقابات قد فتح امامها العديد من الفرص حيث شاركت في ندوات و لقاءات دولية عديدة و نظاهرات شارك فيها العديد من النقابيين تلقو تكوينا نقابيا صحيحا كانوا بحاجة اليه ضمن برامج الاتحاد العالمي و ستتحرك بعثات لنفس الغرض قريبا هذه السنة للمشاركة في دورات تكوينية خارجية و حضور مؤتمرات نقابية لمركزيات اعضاء في الاتحاد العالمي معنا, و لم نفرط في علاقاتنا بالنقابات العربية في المركزية المعتوهة حاليا و لا منظمة الوحدة النقابية الافريقية التي تقاسمتها مركزيات دولية و اقليمية تحاول ان تخلق منها شظايا, و سيظل سعي اتحادنا دائما العمل علي اعادة الدم النقابي الي العمال العرب و الافارقة للتخلص من الاملاءات الخارجية , و اننا لواثقون ان الوقت قد حان ليعرف الجميع ان المصالح المشتركة بين العرب و الافارقة تملي قفزة نوعية من اجل تكامل فعلي بين اصحاب المصير المشتركة و الاهداف الموحدة , لنحول العمل النقابي العربي و الافريقي الي تكامل فعلي يخدم مصالح الشغيلة العربية و الافريقية.

عاش نضال العمال محققا اهدافهم

في التنمية و الحرية النقابية و العدالة الاجتماعية

عاش الاتحاد العام للعمال الموريتانيين

عاش الاتحاد العالمي للنقابات

السيد امحمد ولد امبارك الأمين الإداري، ذكر العمال بمجمل العريضة المطلبية، التي اشتملت على مطالب العمال من مخلف القطاعات، متضمنة نقاطا عديدة اعتبرها الاتحاد الاكثر الحاحا في الوضعية الراهنة.

في نهاية الحفل انطلق المكتب التنفذي الى وزارة الوظيفة العمومية والشغل وعصرنة الادارة لتسليم العريضة المطلبية الى الوزير

  


  

  

شاهد أيضاً

بيان مشترك من نواب المعارضة

مثل القرار الفجائي والاستعجالي  لمكتب الجمعية الوطنية القاضي برفع الحصانة  عن النائب بيرام الداه أعبيد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *