تدشين طريق الغايرة – باركيول

الغايرة

دشن رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز مساء اليوم الثلاثاء بباركيول ضمن برنامج زيارته الحالية لولاية لعصابه الطريق المعبد الرابط بين الغايرة – وباركيول، المرحلة الأولى من الطرق المعبدة التي تقرر إنشاؤها في إطار فك العزلة عن مثلث الأمل والرفع من مستوى ساكنته.

ويبلغ طول هذا المشروع الذي تستفيد منه ولايتا لعصابة ولبراكنة 171 كلم مقسمة على مقطعين أؤلاهما طريق الغايرة – باركيول بطول 80 كلم والثاني شكار- مال – اسواطه بطول 91 كلم إضافة إلى ربط قرى السواطه بتوصلة طولها حوالي 3 كلم وطرق حضرية داخل مدينة باركيول بطول 5ر4 كلم.

وقد تم تمويل هذه المنشآت قيد التنفيذ بالمتبقي من الكلفة الإجمالية للمشروع التي تبلغ 25 مليار أوقية في إطار قرض ميسر من جمهورية الصين الشعبية.

وقطع رئيس الجمهورية الشريط الرمزي إذانا ببدإ تشغيل طريق الغايرة -باركيول.

وقال وزير التجهيز والنقل في كلمة له بالمناسبة أن إعطاء رئيس الجمهورية الأولوية لتوسيع وتحديث شبكات الطرق والمطارات والموانئ لجدير أن يعزز بشكل جوهري الإمكانات الاقتصادية وأن يسهل حركة الأشخاص والبضائع في عموم التراب الوطني.

وأضاف أن المتابعة عن كثب لجميع الورشات دليل على حرص رئيس الجمهورية الدائم على اكتمال المشاريع في الآجال المحددة بغية التسريع في استفادة المواطنين منها.

وقال الوزير مخاطبا رئيس الجمهورية”لايسعني في هذا المقام إلا أن أنوه بالسياسة الحكيمة التي أرسيتم دعائمها والهادفة إلى ترشيد المال العمومي وتوجيهه لما يخدم الوطن والمواطن، وفي هذا الإطار ونظرا لدورها الجوهري في الرفع من وتيرة النمو الاقتصادي ومحاربة الفقر فإن البنية التحية للنقل ظلت من أهم المستفيدين من هذه الموارد”.

وشكر الوزير شركاء موريتانيا في التنمية على ما يبذلونه من جهد لدفع عجلة النمو في بلادنا وعلى وجه الخصوص جمهورية الصين الشعبية التي ساهمت في تمويل هذا المشروع.

وبدوره رحب عمدة بلدية باركيول السيد الحسن ولد محمد عبد في كلمة بالمناسبة بقدوم رئيس الجمهورية والوفد المرافق له،مثمنا هذه الزيارة التي طالما انتظرها السكان بفارق الصبر.

وقال إن تجشم رئيس الجمهورية عناء السفر إلى هذه المنطقة لخير دليل على اهتمامه بتحسين ظروف السكان أينما كانوا.

وأوضح أن إنجاز هذا الطريق الحلم الذي طالما انتظره السكان لخير دليل على وفاء رئيس الجمهورية بالوعود،مبرزا انعكاسات هذا الطريق الايجابية على تحسين ظروف السكان.

وتوجه العمدة بجملة من المطالب من بينها تخطيط عمراني لباركيول وتحويلها إلى ولاية وترميم سدودها وتطوير مركزها الصحي وتعزيز طاقمه ودعم المنمين في المنطقة وفك العزلة عن ثلاث بلديات تابعة لمركز لعويسي الإداري.

و م أ

شاهد أيضاً

اشعار هام من شركه المناجم ( اسنيم)

أعلنت الشركة الوطنية للصناعة والمناجم «سنيم» أنها تتطلع إلى توظيف ممرضين ومؤهلين وتقنيين صحيين، وطاقم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *