تخليد اليوم العالمي للملكية الفكرية

  23-08-2014-M03احتضنت قاعة العروض بالمتحف الوطني امس الاحد الفعاليات المخلدة لليوم العالمي للملكية الفكرية الذي يوافق 26 ابريل من كل سنة والذي يهدف الى التذكير بالدور الذي تلعبه الملكية الفكرية في تنمية البلدان وترقية الشعوب.

واكدت وزيرة الثقافة والصناعة التقليدية السيدة هندو منت عينيا في كلمة بالمناسبة أن العالم يتعرض اليوم لموجة من القرصنة والنهب للمؤلفات والمصنفات بكافة أشكالها لا مثيل لها، مما يحتم على كل بلد اتخاذ إجراءات صارمة لحماية إبداعات جميع المؤلفين.

واوضحت في هذا السياق ان موريتانيا و لمواجهة هذه التحديات قامت بإصدار قانون رقم 038-2012 لحماية المصنفات الأدبية والفنية من شأنه حماية ابتكارات المؤلفين ومنحهم الفرصة للاستفادة منها.

واضافت ان الوزارة عززت هذا الإجراء بإنشاء خلية تعني بحقوق المؤلف والحقوق المجاورة ومدها بالوسائل الضرورية التي ستمكنها من أداء المهام المنوطة بها على أكمل وجه.

وقالت الوزيرة انه اذا كان الكتاب عبر القرون خير سفير واكبر حافز للموروث الثقافي، فإن الموسيقى التي يخلد اليوم العالمي للملكية الفكرية هذه السنة تحت شعارها ” قم وانهض لحماية الموسيقى” لا تقل أهمية في عصرنا الحالي عن ذلك الدور.

وبينت وزيرة الثقافة ان الموسيقى أصبحت أداة لتنمية وتطوير العلاقات بين الشعوب فضلا عن استغلالها في بعض البلدان المتطورة في علاج الأمراض النفسية والكآبة على نطاق واسع.

واشارت في هذا السياق انه بتوجيهات من رئيس الجمهورية قام قطاع الثقافة والصناعة التقليدية بإنشاء المعهد الموريتاني للموسيقى ومده بالوسائل الضرورية حتى يتمكن من القيام بالمهام النبيلة المنوطة به لحماية موروثنا الموسيقي الذي شكل عبر العصور الذاكرة الحية لهذه الأمة.

جرى تخليد هذا ليوم بحضور رئيس غرفة التجارة والصناعة والزراعة الموريتانية والامينة العامة للوزارة وعدد من اعوان القضاء والمهتمين بالشأن الثقافي.

شاهد أيضاً

قائمة التعينات في مجلس الوزراء اليوم

قائمة التعينات في مجلس الوزراء اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *