ولد إميجن يهاجم حركة iRA مطالبا منهم عدم إعتباره صديقا أو حليفا لهم.

YY

وصف الإعلامي عبيد ولد الميجن أفراد حركة “إيرا” بالسباحة في مستنقع السلطة و خدمتها بفناء حتى و إن تطلب الأمر تخطي كل الشرائع و الأعراف ,مستنكرا الاعتداء على رئيس
حزب تكتل القوى الديمقراطية السيد أحمد ولد داداه و عبر ولد ميجن في مقال له عن استياءه التام لما قامت به مجموعة من الشباب أول أمس خلال مسير الحقوق من تصرفات طائشة تجاه : أمير بوتيليمتي ولد و في فمه ملعقة من ذهب (كما قال).
و عدد الإعلامي عبيد ولد الميجن مناقب المعارض التاريخي واصفا إياه بالمناضل الصبور الذي جلس تحت أشعة الشمس ثلاثون عاما دون الالتحاق بصفوف الجوقة الحكومية رغم أنه يقول عبيد أوقف عقد عمله مع البنك الدولي ليلتحق بالوطن خادما لا مخدوما, و في آخر مقاله تبرأ ولد ميجن من أفراد إيرا طالبا منهم عدم إعتباره صديقا أو حليفا لهم..
و كان عبيد ولد ميجن يشغل منصب المسؤول الإعلامي لحركة “إيرا” المثيرة للجدل قبل إستقالته منها منذ ما يقرب من السنتين و يعمل الآن منتجا ومقدما لبرامج في تلفزيون الوطنية “الشبه رسمي”

شاهد أيضاً

عزيز يعزي في وفاة الرئيس الإراني الراحل

بعث الرئيس الموريتاني السابق محمد ولد عبد العزيز اليوم برسالة تعزية إلى السفارة الإيرانية بنواكشوط …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *