“الميثاق”يؤكد على استمرار النضال

_-1816-ced5a

أعلن “الميثاق” -في بيان نشره اليوم الخميس، وحصلت -القافلة- علي نسخة منه  استعداده للعمـل المشترك مع القوى الوطنية الفاعلة والمؤثرة على كافة الصعد حتى تتحق دولة المواطنة الكاملة. ويزيل التهميش والإستعباد

كان التاسع و العشرين من إبريل 2014 يوما تاريخيا، أظهـر فيه الشعب الموريتاني بكل أطيافه دعمـه لمطالب مسيـرة الحقوق السياسية والاجتماعية والاقتصادية للحراطين. لقد مثلت تلك المسيرة الجماهيرية الحاشـدة، حالة مـن التعبيـر السلمي، والتوق إلى تحقيق العدالة الإجتماعية، كما شكلت طورا جديدا في مسار التحام الشعب الموريتاني حول المطالب الملحة والمضمنة في ثنايا ميثاق الحقوق السياسية والاجتماعية والاقتصادية الميثاق”. “المسيرة” كذلك جسدت نقلة نوعيـة في التعاطي إيجابا مع الهموم والمظالم التي رزحت تحتها شريحة لحراطين على مر الزمن.

و لقد أكدت أكثر التقديرات موضوعية، مشاركة الآلاف في هذه المسيـرة، غالبيتهم مواطنون ينحدرون من هذه الشريحة إلـى جانب غيرهم من الفئات والمكونات الإجتماعية الموريتانية الداعية إلى إحقاق قيم المساواة والعدالة والديمقراطية، كمـا أكدت القـوى والتنظيمات المدنية والحقوقية والحزبيـة التحاقها بالجماهير ومؤازرتها لتطلعات لحراطين المعبر عنها في الميثاق “. ولقـد تعرضـت مسيـرة التـاسع والعشرين من أبريل 2014 للعديـد من العراقيل والدسائس، أثناء التحضير لها وبعد تنظيمها، كما سعى الساعون إلـى التشويش على منظميــها وإرباك الجماهير عبـر نشـر وإشاعة الأراجيف والدعايات المغرضة، ولكـن النجاح الباهـر حالف المسيـرة كما نجـح منظموها فـي إيصـال غايات الميثاق” بقوة وصدق وحكمة نادرة. أما الخطوة الأهـم فهو تميز هذه المسيرة، عن مثيلاتها، بأنها كانت الأكثر انضباطا و سلمية.

وبمناسبة نجاح المسيرة، لا يسعنا في ميثاق الحقوق السياسية والاجتماعية والاقتصادية للحراطين، إلا أن نتوجه بالشكــر الى كل جماهير لحراطين الساعية إلـى تحقيـق مواطنتها الكاملة وانتزاع حقوقها السياسية و الإقتصادية و الإجتماعية في إطار الوطن الموريتاني الموحد. كما نتوجه بجزيل الشكر و العرفان إلـى كل المنظمات الحقوقية والهيئات المدنية والحزبية و الأفراد الذيـن شاركونا و عبروا عن وقوفهم بجانبنا.

كمـا نشيد بدور، المؤسسات الإعلامية والمنابر الصحفية المُقدرة، إزاء متابعتها للحدث وتغطيته بكثافة تعكس أهميته على الصعيد الوطني والدولي والإنساني.

و في الختام نؤكد على استمرار نضال “الميثــاق” حتى تتحقق المطالب ويزال التهميش والإستعباد عن لحراطين. و استعدادنا للعمـل المشترك مع القوى الوطنية الفاعلة والمؤثرة على كافة الصعد حتى نحقق معا دولة المواطنة الكاملة، و نؤسس لعقد اجتماعي جديد، من شأنه أن يجسـد طمـوح الأجيال الحالية ناحية تحقيق دولة القانون والمساواة والعدالة.

الله الموفق و المستعان

الخلية الإعلاميـة

لميثاق الحقوق السياسية والاجتماعية والاقتصادية للحراطيـن

5-5-2014″

شاهد أيضاً

بيان مشترك من نواب المعارضة

مثل القرار الفجائي والاستعجالي  لمكتب الجمعية الوطنية القاضي برفع الحصانة  عن النائب بيرام الداه أعبيد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *