لهذه الأسباب رفضت السلطات الأنغولية قبول السفير الموريتاني عبد الله ولد احمد دامو

arton386

بعد سنة ونصف من تعيينه من طرف السلطات الموريتانية سفيرا لها في انغولا ورفض الاخيرة استقباله دون ابداء الاسباب افرجت انغولا اخيرا عن سبب رفض اعتماد مستشار الرئيس الموريتاني عبد الله ولد احمد دامو المعروف بمستشار الصدراية لكثرة استقباله شكاوي المواطنين اسفل شجرة امام القصر الرئاسي فقد  اطلع موقع تقدمي نت علي رسالة خاصة وصلت لوزارة الخارجية الموريتانية منذ شهرين تعتذر من خلالها انغولا عن استقبال ولد احمد دامو لسببين الاول عدم تضمن سيرته الذاتية معرفته باللغة البرتغالية والثاني ذكر مقال موقع باسم عبد الله احمد ينتقد فيه الرئيس الانغولي الحالي ويشيد بزعيم حركة يونيتا المسلحة المعارض خلال عملية قتله سنة 2002ويبدو بان كاتب المقال هو عبد الله سيديا الصحفي الحالي في تلفزيون فرانس 24بينما تعتقد السلطات الانغولية بانه ولد احمد دامو ودون ان تعرف بان اسم عبد الله احمد موجود بكثرة في موريتانيا ويبدو بان احد الاشخاص زود السلطات الانغولية بهذه المعلومة الخاطئة لمغالطتها ورغم ذالك تدعو السلطات الانغولية نظيرتها الموريتانية لتعيين سفير جديد مع استعدادها لقبوله ولكن الحكومة الموريتانية تجاهلت الموضوع والمذكرة المرسلة حتي الوقت الحالي علي الرغم من وجود جالية موريتانية كبيرة في انغولا.  

 

 نقلا عن تقدمي نت

شاهد أيضاً

قرار قضائي بخصوص عزيز

أذن القضاء الموريتاني للرئيس السابق محمد ولد عيد العزيز بالخروج من السجن لإيداع ملف ترشحه …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *