خطاب ولد محم خلال افتتاح اللقاء التشاوري

بب

بسم الله الرحمن الرحيم

 

ـ معالي الوزير الأول؛

ـ السادة الوزراء؛

ـ السادة قادة الأحزاب السياسية   والنقابات وهيئات   المجتمع المدني؛

ـ السيدات والسادة الحضور.

 

السلام عليكم جميعا ورحمة الله وبركاته.

 

باسم أحزاب الأغلبية أتوجه بكامل الشكر إلى مقام رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز على ما بذل من جهد وسعى من سعي إلى بناء صرح الديمقراطية في هذا البلد وتعزيز أمنه واستقراره.

 

السادة الحضور،

 

لقد تم تحرير الفضاء السمعي البصري بالكامل، ورفع العقوبة البدنية عن الصحفيين مما أوصل الحريات وقدرات التعبير ورقابة الصحافة إلى أبعد مدى يمكن أن نصل إليه.

وتم رفع يد الدولة عن العملية الانتخابية التي أصبحت تدار وفق توافق الأطراف السياسية عبر لجنة مستقلة تتولى إدارة العملية الانتخابية من الألف إلى الياء.

كما تم بناء سجل سكاني مضبوط وفق أحدث النظم المتعارف عليها دوليا، مما خلق أرضية صلبة لبناء الملف الانتخابي وضبط قاعدة المواطنة في البلد.

 

واستمر العمل على بناء الترسانة القانونية المحصنة للحريات حيث توج بدسترة تحريم العبودية والتعذيب واعتبارهما جريمة ضد الانسانية لا تتقادم.

وتم دمج ضحايا الإرث والمظالم الإنسانية واللاجئين في الحياة العامة برعاية الدولة وعنايتها.

وأخيرا، بناء قوتنا الأمنية وتحديثها مما جنب بلدنا مخاطر أودت بدول كانت نموذجا للاستقرار والأمن.

وظلت يد فخامة الرئيس ممدودة للحوار دائما.

 

السيدات والسادة الحضور،

 

إننا إذ نشكركم معالي الوزير الأول على إتاحة هذه الفرصة، فإننا نعلن أننا لم نتواجد هنا لإلقاء اللوم على أي كان، وإننا لنعلن أن يدنا كأحزاب في الأغلبية ممدودة للحوار مع كل الموريتانيين وكل مكونات الطيف السياسي دون استثناء، وأن إرادتنا جادة للإسهام في هذا اللقاء التشاوري الموسع بما يضمن نجاحه خدمة للأمة الموريتانية التي نعتز بخدمتها وبالانتماء إليها.

وفقكم الله

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

شاهد أيضاً

خبير المحاسبة الإطار بشركة المناجم عبدي ولد الطالب عبد الله يقود من كوركول مبادرة داعمة لرئيس الجمهورية

منذ اعلان رئيس الجمهورية محمد ولد الغزواني ترشحه لمأمورية ثانية بدأ الخبير في مجال المحاسبة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *