أزمة ثقة بين عمال اسنيم وإدارتها (بيان)

8072361-12579589

 

بعد فشل المفاوضات الجارية منذ بعض الوقت مع إدارة شركة “سنيم” قرر عمال شركات المقاولة من الباطن العاملة لصالح مؤسسة “سنيم نواذيبو”، المعروفون بعمال الجورنالية الدخول في إضراب عام مفتوح عن العمل ابتداء من صباح اليوم (الاثنين 7 سبتمبر2015).

ويأتي هذا الإضراب في أعقاب القرار الذي اتخذته إدارة “سنيم” والقاضي بتحويل عمال الجورنالية إلي شركات مقاولة أخرى دون إعطاء أي ضمانات بشأن ظروف العمل، واحترام حقوق العمال وطبيعة عقود عملهم الجديدة.

وكان العمال قد دخلوا في مفاوضات مع إدارة “سنيم” أملا في إيجاد حلول توافقية. غير أن إدارة الشركة انتهجت سياسة المماطلة رافضة تقديم معلومات واضحة حول المطالب العمالية.

وبعد استنفاد مختلف السبل وبعد أن انكشف زيف وخداع إدارة المؤسسة، لم يبقي من خيار أمام العمال سوي الدخول في إضراب مفتوح عن العمل للمطالبة بفتح مفاوضات حقيقية حول مستقبل العمال المهني قبل الشروع في اتخاذ أي قرار بالتحويل.

وعلي الرغم من المحاولات البائسة التي قام بها بعض المقاولون من خلال استجلاب بعض العمال الأجانب بغية إفشال الإضراب إلا أن هذا الأخير شهد مشاركة واسعة وأدي إلى توقف تام للأنشطة في المقر المركزي للشركة و في مركز الصيانة وفي كانصادو.

إن الكونفدرالية العامة لعمال موريتانيا لتعرب عن تضامنها التام مع النضال المشروع لعمال جورنالية “سنيم”وتدعو الحكومة وإدارة “سنيم” ألي تحمل مسؤولياتهم والعمل علي إيجاد حل لهذا النزاع من خلال مفاوضات جادة وحقيقية مع العمال.

وتهيب الكونفدرالية العامة لعمال موريتانيا بجميع العمال من أجل التعبئة والاصطفاف إلي جانب عمال جورنالية “سنيم” في نضالهم الشرعي والمشروع.

نواكشوط بتاريخ 7 سبتمبر 2015 اللجنة التنفيذية

 

شاهد أيضاً

بيان مشترك من نواب المعارضة

مثل القرار الفجائي والاستعجالي  لمكتب الجمعية الوطنية القاضي برفع الحصانة  عن النائب بيرام الداه أعبيد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *