ولد عبد العزيز من ازويرات الدعاية لمقاطعة الانتخابات هدفها عودة النهب والتهميش

cccccc

طالب المرشح لرئاسيات 2014، محمد ولد عبد العزيز سكان ولاية تيرس زمور بالتصويت المكثف لبرنامجه الانتخابي تعزيزا للمكاسب التي تحققت، واستمرارا لمسيرة التغيير البناء التي انطلقت بالفوز الساحق سنة 2009 في الانتخابات الرئاسية.

وشكر المرشح محمد ولد عبد العزيز خلال مهرجان حاشد ترأسه مساء اليوم الاثنين وسط مدينة زويرات، سكان هذه الولاية على الاستقبال الحار والحضور الكبير، ما يعكس الاهتمام الكبير لسكان هذه الولاية بالإنجازات التي أصبحت واقعا ملموسا في البلاد وبضرورة مواصلة المسيرة وتعزيز المكتسبات التي ما كانت لتتحقق لولا تصميم الشعب ومساندته ورؤيته من اجل الاستفادة اكثر من خيراته.

وخص المرشح بالشكر الشباب والنساء وكل مكونات الشعب على الحضور رغم الظروف المناخية الصعبة.

وذكر المترشح في إطار تعزيز المكتسبات الاسلامية، بطباعة المصحف الشريف لأول مرة وإنشاء اذاعة القرآن الكريم وقناة المحظرة وبناء المساجد وتشييد جامعة لعيون الاسلامية واكتتاب الأئمة والعناية بالعلماء وبناء المساجد وإنشاء هيئة الفتوى والمظالم ومكافحة الغلو والتطرف وغيرها.

وأشار الى الخطوات الكبيرة التي قطعتها البلاد على طريق استتباب الامن بشكل كامل على جميع التراب الوطني، والقضاء على الإرهاب والتحكم في الحدود وبناء قدرات القوات المسلحة وقوات الامن وإعادة هيكلتها، وتوفير الإمكانيات الضرورية لها على نفقة الدولة، مما أهلها لأول مرة للمشاركة في مهام حفظ السلام في المنطقة والعالم علاوة على دورها التنموي الكبير ووضعها حدا لتواجد عصابات التهريب التي ظلت تتخذمن الولاية معبرا آمنا لها.

ودعا المرشح في نهاية خطابه الى الإقبال المكثف يوم الاقتراع في الانتخابات الرئاسية المقبلة، مبرزا ان الدعاية الكاذبة والمغرضة لمقاطعة الانتخابات من طرف البعض هدفها حرمان الشعب من موارده وعودة النهب للقطاع وتهميش المواطن والثراء على حسابه.

شاهد أيضاً

بيان مشترك من نواب المعارضة

مثل القرار الفجائي والاستعجالي  لمكتب الجمعية الوطنية القاضي برفع الحصانة  عن النائب بيرام الداه أعبيد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *