د.سيدي ولد سالم:الشعب الموريتاني إنحاز لبرنامج السيد محمد ولد عبد العزيز

 

sss-4-8b971

 عبرت إدارة حملة المرشح الفائز برئاسة موريتانيا السيد محمد ولد عبد العزيز عن إرتياحها لإنخراط الشعب الموريتاني و تعلقه بالمسلسل الديموقراطي و قالت الإدارة في بيان تلقاه موقع القافلة أن الشعب عبر عن إنحيازه لبرنامج الرئيس ولد عبد العزيز , و أعرب الدكتور سيدي ولد سالم مدير الحملة في هذا البيان عن شكره للنساء وللرجال وللشباب ولكل الموريتانيين كبارا وصغارا الذين أسهموا في تحقيق هذا النصر الباهر للشعب الموريتاني يقول الدكتور و هذا نص البيان:
 بيان
   لقد عبر الشعب الموريتاني بشكل مكثف وبحرية تامة يوم السبت الموافق 21 يونيو 2014 أثناء الاقتراع عن اختياراته بعيد الحملة الرئاسية التي جرت بشفافية تامة وفي ظروف جيدة وذلك على كامل التراب الوطني وفي سبع دول في الخارج وجد فيها مواطنونا كذلك فرصة التعبير عن اختياراتهم.
إن النتائج التي أعلنت عنها اللجنة المستقلة للانتخابات تشكل مصدر ارتياح لما اتسمت به من انخراط الشعب الموريتاني وتعلقه بالمسلسل الديمقراطي والانتخابي الذي تم بشكل توافقي طبقا للمقتضيات الدستورية.
إن نسبة المشاركة التي بلغت46,56%والمتحصل عليها في ظروف تميزت بالحرارة الشديدة على كامل التراب الوطني وما تسببت فيه من حركية للسكان في اتجاه الدول المجاورة لأغراض الانتجاع وغياب الكثير من مواطنينا عن أماكن إقامتهم لأسباب مختلفة (الحرارة في الداخل، مباريات كأس العالم، الامتحانات والعطل إلخ) كل ذلك يبرهن على الفشل الذريع للذين دعوا إلى مقاطعة الانتخابات ولتشبث الأغلبية الساحقة من الشعب الموريتاني بالاستمرار في خيار تعزيز الديمقراطية والحكامة.
ويكون الموريتانيون بذلك قد برهنوا على أن الانتخابات هي الأداة الوحيدة لبناء حياة ديمقراطية هادئة وهي الآليات الوحيدة لتجسيد العقد الجمهوري الذي اختاره الشعب الموريتاني من خلال قانونه الأساسي المتمثل في الدستور.
إن النتيجة التي حصل عليها مرشحنا محمد ولد عبد العزيز والمتمثلة في 81،89%تعبر بجلاء عن انحياز شعبنا الواسع إلى برنامج مرشحنا. وعليه فإن الرئيس محمد ولد عبد العزيز يصر على تهنئة الشعب الموريتاني الذي يقدم له كذلك تشكراته الخالصة. هذا الشعب العظيم الذي أبدى وبشكل عال نضجه الكبير وتعلقه بقيم الحرية وبحياة سياسية توافقية قائمة على احترام روح ونص الدستور.
وبهذا يجدد مرة أخرى التزامه بمواصلة سياسة قوامها تعزيز الوحدة الوطنية واستقلالية القضاء ومحاربة الفساد والتفاوت الاجتماعي وكذا الحد من الفقر بواسطة توزيع عادل للثروة الوطنية.
وأود هنا باسم رئيس الجمهورية محمد ولد عبد العزيز إن أتقدم بجزيل الشكر إلى كل أولئك واللواتي من النساء والرجال والشباب وكل الموريتانيين كبارا وصغارا الذين أسهموا في تحقيق هذا النصر الباهر للشعب الموريتاني.
إن رئيس الجمهورية يحيي روح الوفاء والاحترام التي ميزت سلوك كل المترشحين طيلة الحملة الانتخابية.
تشبثا بالثقة التي عبرت عنها هذه النتيجة، فان رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز يعلن عن التزامه بأن يظل رئيسا لكل الموريتانيين والضامن لحقوق كل المواطنين بما فيها المساواة أمام القانون والولوج إلى خدمات الدولة.
وفي الأخير نشكر الله على النعمة التي من علينا بها ونسأله تعالى ان يجنب بلادنا مخاطر انعدام الأمن والاستقرار انه على ذلك لقدير.
 
عاشت موريتانيا عاشت الديمقراطية.
نواكشوط 22 يونيو 2014
د. سيدي ولد سالم

 

شاهد أيضاً

حادث سير أليم خلف قتيل و جريحين

الإعلامي أفادت مصادر محلية أن حادث سير وقع مساء اليوم الأربعاء على طريق أكجوجتأطار قرب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *