أخبار عاجلة

وفاة جزائري في مطار “رواسي” بباريس أثناء طرده نحو بلاده

 

aeroport-istanbul_0

توفي جزائري في الحادية والخمسين من العمر مساء أمس الخميس بأزمة قلبية أثناء نقله إلى مطار رواسي شارل ديغول بباريس، تنفيذا لقرار بإبعاده من فرنسا إلى الجزائر، كما أفاد الجمعة مصدر أمني.
أفاد مصدر أمني في فرنسا أن مواطنا جزائريا كان يتم نقله أمس الخميس من قبل عناصر الأمن في حافلة الشرطة من مركز الاحتجاز الإداري في “فينسان” قرب باريس حيث يحتجز الأجانب في انتظار ترحيلهم، “أصيب بوعكة لدى وصوله إلى مطار رواسي”.
وأوضح أنه “لدى وصوله إلى رواسي لاحظ الشرطيون أنه يمر بوعكة وهو لا يزال في الحافلة، ورغم العناية التي قدمت له توفي بأزمة قلبية”.
وقال محامي الضحية سهيل بوجلال إن أجواء عملية الترحيل كانت “متوترة جدا” وأن موكله “لم يرض بالترحيل لأنه لم يتم استنفاذ كل الطعون”.
وقبل خمسة أيام في 16 آب/أغسطس اعترض هذا الجزائري بشدة على أول محاولة لطرده، واقتيد إلى مركز “فينسان”.
وصدرت بحقه مذكرة ترحيل وزارية بتاريخ 12 آب/أغسطس.
وأدين المتوفى منذ سنة 2000 بأكثر من عشر مرات في فرنسا لا سيما بالسرقة والاحتيال وأعمال عنف وقضى أحكاما بالسجن، وكان مسجونا عندما صدر بحقه أمر الطرد. وسيتم تشريح جثته.
فرانس 24 / أ ف ب

 

 

 

شاهد أيضاً

بإشراف الدكتور أعمر محمد ناجم عضو اللجنة السياسية للمرشح غزواني تيمزين تحتضن أكبر تظاهرة داعمة للرئيس

في إطار نشاطات الحملة الإنتخابية الداعمة لرئيس الجمهورية محمد ولد الغزواني نظمت مجموعة #تنواجيو وحلفائها. …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *