وزيرة الثقافة تتسلم مكتبة فقيد الأدب الموريتاني محمد ولد عبدي

بي

تسلمت وزيرة الثقافة والصناعة التقليدية زوال اليوم الثلاثاء بالمكتبة الوطنية في نواكشوط من أسرة فقيد الادب الموريتاني المغفور له باذن الله الدكتور محمد ولد عبدي المكتبة التي تركها .

وتضم المكتبة التي أوصى الفقيد بتسليمها لوزارة الثقافة والصناعة التقليدية 1300 من امهات كتب الادب بشقيه الشعري والنقدي، وعناوين متنوعة اخرى في الشريعة والفلسفة والتاريخ.

وقالت وزيرة الثقافة والصناعة التقليدية السيدة هندو بنت عينينا في كلمة لها بالمناسبة أن هذا العمل الفريد من نوعه يعبر عن حرص صاحبه على العطاء للوطن، وتقديره لقيمة العلم ، متمنية أن يحصل على ثواب ماتركه من الكتب للمطالعة في المكتبة الوطنية.

وشكرت اسرة الفقيد على الجهد الذي بذلته لنقل هذه المكتبة الغنية بالكتب النفيسة من الامارات العربية المتحدة إلى موريتانيا تنفيذا لوصية الفقيد ، راجية من العلي القدير أن يدخله فسيح جناته.

وبدوره طالب المتحدث باسم الاسرة الشاب الطيب ولد يسلم ولد عبدي الجميع أن يقف وقفة تقدير واحترام للفقيد الذي كان سفيرا لبلاد المليون شاعر في الادب والنقد، وبذل الكثير من أجل أن تظل موريتانياح اضرة في دبلوماسية الأدب العربي.

وجرى تسليم المكتبة بحضور الامينة العامة لوزراة الثقافة والصناعة التقليدية السيدة ميم بنت الذهبي، وافراد اسرة الفقيد و مدير مؤسسة المكتبة الوطنية ولفيف من الكتاب والادباء .

شاهد أيضاً

بيان مشترك من نواب المعارضة

مثل القرار الفجائي والاستعجالي  لمكتب الجمعية الوطنية القاضي برفع الحصانة  عن النائب بيرام الداه أعبيد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *