قيادي “ايرا” المفرج عنه يروى هكذا تم التعامل معنا

_22946

قال القيادي فى حركة “ايرا”، الداه ولد بوسحاب، الذي اعتقل مع رئيس الحركة وعدد من قادتها فى روصو وافرج عنه الجمعة بوضعه تحت الرقابة القضائية، ان المشاركين فى قافلة العبودية العقارية تعرضوا للمعاملة القاسية علي مشارف مدينة روصو من قبل السلطات الأمنية، مضيفا ان عنصرين من الشرطة تعمدوا استهداف نائب رئيس ايرا ابراهيم ولد بلال وخطري ولد الراحل بالضرب داخل السيارة التي أقلتهما طوال المسافة التي تمتد من منطقة “اشكار” الي وسيط مدينة روصو.
واضاف ولد بوسحاب، انه بعد وصولهم مبني المفوضية تم تجريدهم من كامل ملابسهم والزج بهم داخل الحجز بطريقة مهنة، وتم وضع الأغلال في يدي خطري ولد الراحل.
واكد الداه ولد بوسحاب، انه بعد ساعات من العذاب النفسي داخل حجز مفوضية شرطة روصو المليء بالبول ولقاذورات والأوساخ، وإسماعهم كلاما مهنا من الشرطي الذي يشرف علي خدمة المفوض، وتكريره انه لن يعتذر عن ضربه لهم، حضر المفوض احمد محمود ولد بحام الذي أمر بإخراجهم من الحجز وإعادة ملابسهم إليهم، واستقبلهم في مكتبه طوال النهار، مشيدا بمعاملته الإنسانية لهم، قبل ان يحالوا ليلا الي قيادة الدرك.
واستغرب ولد بوسحاب مزاعم السلطات الموريتانية لهم بأن القافلة غير مرخصة، في حين أفرجت عن رئيس المنظمة التي رخصت القافلة باسمها، وهو ما يعني عدم صدقيه مزاعمها، متهما السلطات الموريتانية باستهداف “ايرا” وزعمائها لصالح شبكة الإقطاع الموريتانية، مؤكدا علي حصول القافلة علي ترخيص من وزارة الداخلية.

عن المشاهد

شاهد أيضاً

غزواني يتعهد من كيفه للمتقاعدين

قال الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني إنه سيعمل خلال المأمورية الثانية على تحسين ظروف العمال؛ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *